شمعة امل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شمعة امل

مُساهمة  نسائم الجنان في الأحد ديسمبر 07, 2008 8:27 pm


مع كل يوم يمر نشعل شمعه دآخلنـا


شمعه تنير حنايآنا وتشعرها بالدفء..

عندما نرى نورها نشعر بالفخر بالسعآده لما انجزنآهـ..

ولكـ ـ ـن تهب رياح تعصف بشعلتها ..

تحآول المقاومه لتبقى مشتعله ولكن تفقد قوتها وتخسر الشمعة نورها..

ولا يتبقى سوى فتيلٍ محترق يرتجف برداً..

/
\
/


مشهـــ (ــ1ــ)ـــد



هنا طفلـه لم تتجاوز الخامسة من عمرها..

تنبعث منها البراءة،، أكبر همها لعبة جديدة تقتنيها..

في كل صباح تطلب من أبيها هذه اللعبه ومازال طلبها مهمل..

حتى استطآعت بعد كثرة إلحاحها الحصول على الموافقة..

ووٌعِدت بأن ماتتمنى سيصلها غداً ،، هرعت للنوم مبكراً

علٌ الغد يأتي مسرعاً وتمتلك لعبتها ،، وظلت الأحلام تراودها كيف ستلعب بها..

وكيف ستحتفظ بها وكيف لن تسمح لغيرها بلمسها!!

استيقظت والبسمة على شفتيها ، وبدآخلها سعادة كبرى، اليوم هو الموعد..

وها قد أتى الأب فاشعلت شمعة الفرح بداخلها ركضت نحوه تبحث عنهآآ بين يديه

سألته عنها؟؟!

فتعذر بالنسيآآن..

هنا انطفئت شمعة فرحها

( إذا لم نكن قادرين على إبقاء الشمعة مشتعله فالأفضل أن لانشعلها بأمل كآآذب )


/
\
/
مشهـــ (ــ2ـ)ـــد





هنا شاب بلغ من العمر السادسة عشر،، أعتز بعمرهـ

ظن بأن رجولته أكتملت ،، وكل من حوله يشعر بها ولا ينكرها..

في كل صبآح ينظر في المرآهـ ليرى ازدياد نمو شاربه فهو رمز رجولته..

فأشعل بداخله شمعة إفتخار لنفسه..

وفي لحظه قرر إقتناء سيارهـ فلا توجد عوآئق لذلك..

فهو بسن يؤهله لذلك والشعلة بدآخله تزيد من حمآسه..

فذهب لوالده يطلب السياره التي بات يحلم بها..

ولكن صدم بقول أبيه :: لم تصبح رجلاً بعد!!

هنآ انطفئت شمعة ثقته بنفسه


( إذا لم نكن قادرين على زيادة اشعال الشمعه فلآ نطفأها بتحطيم الثقة بالنفس )


/
\
/
مشهـــ (ــ3ـ)ـــد




اليوم يوم فرحها،، يوم لايمحى من ذاكرتها..

في هذا اليوم توّج حبها وارتبط اسمها بمن تتمنى..

استيقظت في صبآحه وعلى ثغرها أروع ابتسامه..

وفي عينيها نظرة مليئة بالحب،، أمضت يومها..

وهي تخطط لليلة لاتنسى،، عاهدت نفسها ..

بسنة جديدة أجمل من سابقتها،، أصبح بيتها جنة من الجوري..

وهي أميرة الورد بقيت تنتظر أميرهاا..

وفي دآخلها شمعة حب مشتعله..

وعندما تعبت من الإنتظار،،قررت الإتصال لترى سبب تأخرهـ

ففاجئها صوته قائلاً :: آسف أنا مشغول مع الشباب!!


هنآ انطفئت شمعتها..( إذا لم نحافظ على شموعنا فسنفقدها بالإهمآل..
...!!! دمتم وقودا لكل أمل وطموح !!!...
[i]

نسائم الجنان
جنرال

المساهمات : 44
تاريخ التسجيل : 04/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى